الأحد، 4 ديسمبر 2005

يوم هرولنا باتجاه موكب النائب

يوم هرولنا باتجاه موكب النائب

Comments:
هذه هي الاروع. لم يقرأها احد الا و بكى. حقيقة و صادقة جدا.
 
عزيزي شلش: أنا لا أعرف إن كنت ستقرأ هذا التعليق أم لا، و لكن إن لم تقرأه فسيقرأه غيرك..
تعليقي هو سؤال واحد: هل رجعت محاكمة صدام حسين و إعدامه مستقبل أصدقاءك؟ هل من حاكمه ردَّ لك و لأصدقاءك أحلامهم؟؟
محاكمة صدام حسين لم تكن سوى مزيد من الذل لك و لأصدقاءك يا شلش..
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?