الأحد، 19 مارس 2006

أوّليات

ورد التعليقين التاليين تحت نشرة يوم 16 آذار (طلعت بالتلفزيون) أدناه:ـ
ـ" اخى عماد .... ارجو ان دكلا لشلش خلى يكتبلنا على جماعة الذره مثل خضر حمزه و ابو سيفين، مو بس يكتب على برهم صالح .... مهندس ذري "ـ
ـ"الى الاستاذ عماد ... احب اوضحلك انه آني اعرفك شخصيا لكن محبيت اذكر اسماء، ارجو منك ان ترد على القراء مو لسبب معين لكن شبابنا ورجالنا ديشكون انه هذا شلش واني هم الحقيقة لكن صدكني اني اعرفك شخصيا بس ما اريد اذكر من اني لكن اذا طول وتاخر شش هواية حسألك بنفسي مع السلامة ... رسل "ـ
.
وهذا هو جوابي:ـ
.
ـ" الى الزميل المهندس الذري والأخت رُسل،ـ
بعد التحية،ـ
لفت نظري إسلوب كتابة شلش العراقي فور إطلاعي على أول مقالة له (حسب علمي) في 25 أيلول 2005 وكما هو مذكور في ديباجة الموقع، و دأبت على أرشفة مقالاته منذ حينها. وبعد فترة شهرين، دأب الأصدقاء على إرسال آخر مقالات شلش لي، للإطلاع. وكنت أردّ فضلهم هذا بإرسالي لهم مـُجمل ما جمعته من مقالاته، بشكل ملف مضغوط.ـ
وبعد أن تعبت من تكرار هذه العملية، فكرّت في إختزال جهدي بإنشاء هذا الموقع في 9 كانون الأول 2005 والنشر فيه كافة مقالات شلش العراقي ، بضمنها الموجودة أصلاً في أرشيفي. كما وأنشأت موقعاً ثانياً لمقالات النقد والتقويم لشلش العراقي.ـ
بعدها، أبلغلت الأخ شلش بالأمر وأبدى شكره ؛ كما ولشلش موقف مـُشرّف في هذا المجال، سأفصح عنه بعد إستحصال موافقته على ذِكر ذلك .ـ
وكان الله في عون المحسنين،ـ
واللعنة على عملاء السي آي أيه، واللكامة، الذين يخونون وطنهم ويخذلون شعبهم."ـ

Comments:
الى الاستاذ الدكتور عماد خدوري المحترم
اقدم لكم اعتذاري الشديد و اسفي لجهلي بمقامكم الكريم وبعد اطلاعي على موقعكم و على ما قمتم به من مواقف مشرفة....اقول لك...الي مايعرفك يجهلك.....
واحنا ترة يمكن كنا بالابتدائية لمن حضرتك كنت في اعلى المواقع العلمية...

اتمنى لك دوام الموفقية...و اتمنى ان اتعرف بك اكثر
ابو علي
استاذ جامعي..ترك العراق بعد الحرب
 
هذه قصيدة جديدة للشاعر احمد مطر
مهداة الى حكام العراق الجدد
و اكرر اعتذاري للدكتور عماد..ز
ابو علي....

ديمقراطيّة

بغُروبِ الدكتاتوريّهْ


أشرقَ حُكمُ الدكتوريّهْ !

نِصفُ الحُكّامِ أطبّاءْ

وأساتذةٌ أو عُلمَاءْ

لكنَّ جُيوشَ الأُميّهْ

بِحماهُمْ تَرتَعُ مَحميّهْ.

وَغَدتْ كُلُّ صُنوفِ الدّاءْ

تَرعي حالَتَنا الصحيْهْ!

**

لمَسَتْنا أَيدي الخُلَفاءْ

بَعْدَ عَصا الدكتاتوريّهْ

بِعَصا التحْريرِ السحريّهْ

فَمَحَتْ ذُلَّ الإستجداءْ

ببطاقتِنا التموينيّهْ.

أصْبحَنا نَعري بإباءْ!

نَتغذّي مِن دُونِ غِذاءْ

نَتنفْسُ من دونِ هَواءْ

نَتنقّلُ من دونِ هويّةْ

وَنَموتُ بأقصي الحريّهْ!

شُكراً يا عَهْدَ الشُّرَفاءْ

صِرنا أحراراً سُعَداءْ

لا يَنقُصُنا شيءٌ أبداً

بوجودِ الدّيمقراطيّهْ .

تُطعِمُنا الدّيمق والدتي

وأبي يكسونا راطِيّهْ .

ما أجملَ عَهْدَ الحُريّهْ!


أحمد مطر
 
الى الاخ عماد خدوري
بعد التحية
احب اوضح شيء انه اني مكنت بموقع النقد لحضرتكم لكن حبيت اعبر عن شكي بأن يكون شلش تعرض لاي حادث لا سامح الله ولو سنحت الفرصة حبلغك من اكون ولكن حاليا مشفت الموظوع يستحق ان اذكر هذا الشي لان مجرد استفسار عليه لا اكثر وكيفية انشئت هذا الموقف بالنسبة الي اعرف هذا الشيء جيدا لكن رغم كتابتك مجاوبتني على سؤالي بما انه انت تعرف شلش وانت ذكرت انه انت ابلغتة بالموقع الي صممتة الة وين شلش هسة ؟ اني بالنسبة الي ما اعرف شلش لكن الي جذبني مقالاتة الي مشفت بيها اي انحياز لآي فئة حاولت تخدع عقولنا ولكن مع احترامي المقالات الاخيرة الثلاث ابدا مو اسلوب شلي واني متيقنة من ذلك لمجرد قرائتي الها
شكرا
رسل
 
شلشل الله يساعدك
يمكن منذ الاحتلال الجائر على بلدنا العزيز وأنا لم أقرأ كاتب يعبر بمصداقية حيادية عما يدور فعلا في عراقنا الحبيب ... من خلال بداية تعارفي فيك عبر كتاباتك التي أرشدني إليها أخي وصديقي الحبيب الشاعر في سوريا الصديقة وأنا متابع مستمر لكتاباتك التي تعبر عن واقع أليم ومرير في العراق العظيم ...
كنا محتاجين لمن يصحينا على الواقع كي نصدقه محتاجين لصفعات لهزّة لزلزال كي نعي ما يدور حولنا ونفهمه بالصورة الصحيحة التي مع الأسف الكثير من أبناء شعبنا مازالوا نائمين وغافلين عنها ، الحقيقة والمصداقية ما نفتقره في إعلامنا الضائع بين أجنحة الأحزاب الإعلام الذي يشترى ويباع وليس له علاقة بالواقع والمواطن والوطن ...
الله الوطن ... كلمة كبيرة لا يعيها الكثير ... الوطن ... الوطن ...
الذي ضاع من الكثير وضيعه الكثيرون .. أما أنت يا شلش العراقي فأنت وحدك وطن تكونه بكتاباتك الخالدة ... حياك الله تمنياتي بالموفقية والسعي الدؤوب في خدمة عراقنا العظيم الخالي من العنصرية والطائفية والأحزاب والأحقاد العرقية ... تمنى معي أن نرى عراقنا خالي من الاحتلال ومن الدمار والانفجارات والتفخيخ ملئه الحب والتآخي كلنا شيعة العراق وكلنا سنته ... والسلام عليك ورحمة الله وبركاته .
أخوك أبو خوخة
23-3-2006
 
عزيزي شلش,
أعجبت بكتاباتك منذ اليوم الأول ولم أزل بالرغم من عدم اتفاقي معك في جميع مقالاتك ولكن إيمانا مني بالحرية في التعبير عن الرأي أحييك وروحك المرحة وأسلوبك اللاذع الذي يصل إلى أعماق القلب بسرعة البرق حتى أكاد أحسدك وأحقد عليك لتباطئك في الكتابة في الأيام الأخيرة. ياريت يا أخي تتحفنا بمقال عن هذا الريس الجاهل لتأريخ أمته الساقط في كل امتحانات الجغرافيا والتأريخ الذي يقسم العراق إلى أوصال بعد ما طعن في كل قيم هذة الأمة العراقية.
شكرا سلفا
ليث رؤف حسن
 
تحياتي لك د. عماد و الى كل عراقي شريف تكلم الحقيقة التي فقدت بين السن المتصهينين و المنافقين و شذاذ الافاق مثل خضر عبد العباس و خليل الشكرجي و هم كثر
احسان علي
 
رغم ان السيد المجهول شلش العراقي صح يحجي واقع حال العراق لكن اني ارى في كتاباته تبطين (وكبسله) الى الكثير من الاحداث والوقائع فرغم كتاباته العاجله عن الحدث وحتى يمكن قبل الحدث لانه والله اعلم يمكن يعلم الغيب او عندة ارتباط عالي مادري شنوه لكن كل كلامه ورائه اغراض مشكوك فيها وقريبه من الفكر البعثي ال؟
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?