الأربعاء، 30 أبريل، 2008

حتى علي السوداني ديناديك ، يا شلش يا خوية

.
لست شلش العراقي ولا شلشة العراقية
.
علي السوداني
ـ30 نيسان 2008

Comments:
قرأت المقالات الأخيرة المنسوبة لشلش العراقي ويخالجني شك كبير بأنها لشلش نفسه الذي نعرفه...هناك تحامل مفتوح وغير مشروط على الجميع وشلش لم يكن متحاملا على الجميع إنما على البعض..كما أنه كان يمقت ويكره النظام السابق والدكتاتور صدام حسين في حين أنه يكاد يمدح صدام في مقالاته الأخيرة..ثم هل يمكن تصور أن موقع حزب البعث المهيب يعيد نشر مقالات شلش؟
جمعة الحلفي
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?