الخميس، 19 نوفمبر، 2009

كخ موبايل

أبو العبد وأبو صطيف قاعدين بالقهوة...ـ
قال أبو العبد لأبو صطيف: شايف يا أبو صطيف هالصرعة الجديدة، هيدا يللي أسمو موبايل.ـ
أبو صطيف: شايف بالله، نحنا ما خلصانين بفواتير التلفون العادي حتى هلق فواتير الموبايل.ـ
أبو العبد: والله، يا أبو صطيف ما إلنا غير نصير نستخدم الحمام الزاجل أنا وأنت، ونتراسل بالحمام الزاجل متل ما كانوا يعملوا جدودنا من قبل، ولا فواتير ندفعها ولا بلوط.ـ
أبو صطيف: والله، فكرة حلوة يا أبو العبد,ـ
وتاني يوم، صار أبو العبد وأبو صطيف يتراسلوا بالحمام الزاجل... هيك قرابة شهر.ـ
وبيوم من الأيام، قاعد أبو العبد على هالشباك، وإذ، إجتو حمامة!ـ
قال أبو العبد: هه، هيئتو أبو صطيف باعتلي رسالة مسك أبو العبد الحمامة، وصار يفتش فيها ويقلّبها - فتش بين رجليها، تحت جناحيها، ما لقى شي. فتش ببدنها، فتش بدنبها، كمان ما لقى شي !ـ

فاستغرب، ومسك هالموبايل وأتصل بأبو صطيف،ـ

أبو العبد: وْلي أبو صطيف، باعتلي حمامة فاضية؟ـ

أبوصطيف: ولِكْ لأ يا أجدب، هيدي معناها "مِسد كول".ـ

أو بيكــم خيـر وإشــبعو فتاوي


الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

حظ العراقي الاعوج

كتب لي صديق قديم رسالة من الصين يطلب مني نشرها كقصة اغتراب خاصة به.ـ
رسالته مفادها ... لما ضاق بي العيش وقررت الهرب من العراق الى إيران الى باكستان ... الى الصين.ـ
في الصين كان لي قريب التجأت إليه، طال مكوثي في داره، وزاحمته أكثر من المعقول، حتى صارحني بثقلي ذلك.ـ
قال لي : متكوم اتشوفلك مصلحة، شغل، فد جارة لنفسك .ـ
قلت له : والله لا أعرف مصلحة سوى عمل الزلابية !ـ
فقرر أن يساعدني، وأشترى لي المواد الأولية من السكر الى الطحين الى الطاوة الحيدرية الى البريمز.ـ
قررت فتح محلي المتنقل بعد غروب الأربعاء، وتكاثر الناس حولي، وهم يراقبونني وما أفعل.ـ
حمى الدهن حتى أخرج دخانا، تناولت الكيس الخاص بعصر عجينة الزلابية وعصرتها لترسم في الطاوة الزلابية.ـ
واحد صاح ... هااااااااااااا!ـ
في الزلابية الثانية : بهت الجميع وترجعوا الى الوراء! كينا هووووووو!ـ
في الثالثة ،هزّوا رؤوسهم: كبتااااااااااااااااااااااااا!ـ
في الزلابية الرابعة التي نزلت للطاوة هرب الجمع!ـ
وتقدم البوليس الصيني وقام باعتقالي أنا والطاوة والزلابية!ـ
بعد شهر من الاعتقال، أحضروني الى المحكمة مع الطاوة والزلابية ومترجم قزم!ـ
أصدر القاضي حكمه عليّ بالحبس 3 سنوات للتهجم على ماو تسي تونغ!ـ
وحين أنكرت التهمة، قال لي القاضي: أنك كتبت بالزلابية وسط الدهن حروفا ً صينية مفادها "الموت لماو تسي تونغ"!ـ
قلت في نفسي : لعد لو مسويلهم شعر بنات، جان عدموني
.

الخميس، 12 نوفمبر، 2009

العربنجي .. والفهيم تكفيه الإشارة

قامت السفارة الامريكية في بغداد بتوزيع صور واخبار نشاطات الرئيس الاميركي اوباما لدى زيارته الخاطفة السرية للعراق المحتل، ومنها لقاءاته بـ"قادة العراق".ـ
وتبين ان الرئيس الامريكي اوباما استدعى ضخامة الرئيس طالباني ونوابه وطولة رئيس الوزراء المالكي وسعارة رئيس الاقليم. استدعاء كما يستدعي اي مدير موظفيه العاملين تحت ادارته.ـ
وقد حضروا جميعا في آن واحد الى قصر الفاو، وهو احد قصور الضيافة الرئاسية في بغداد، وهناك رتبت القيادة الامريكية في العراق لقاء لاوباما مع جنوده اولا، فهؤلاء لهم الاولوية والارجحية في الاهتمامات الاميركية من جوقة موظفين محليين.ـ
وانتظرافراد الجوقة، او ما يطلق عليهم "قادة" العراق، جميعا في استعلامات المجمع الى ان انتهى لقاء اوباما مع جنوده.ـ
وبدأت اللقاءات كالاتي:ـ
استدعى اوباما المالكي، فحضر وهذه صورة اللقاء:ـ


بعد ذلك استدعى الرئيس اوباما "الرئيس" طالباني و(مجلس الرئاسة) عبد المهدي والهاشمي واجلسهم قربه وصورت السفارة لهم مع الرئيس اوباما


ثم استدعى مسعود برزاني لرئيس السلطة الكردية الانفصالية في شمال العراق، وايضا التقطوا له صورا تذكارية


وهذه الصور وزعتها السفارة الامريكية، وتظهر المكان نفسه الذي تمت فيه اللقاءات، وتبين ان اوباما جالس في مكان واحد ثم يدخل " القادة" الحاليون في العراق الواحد بعد الاخر

ويقولون انها دولة وذات سيادة

شفتوا العربنجي بالصورة على الحائط، والذي على اليسار بالصور؟؟

الأحد، 8 نوفمبر، 2009

من هالمال حمل جمال


هذه صورة نادرة لمجلس الأعيان العراقي سنة 1933 برئاسة السيد محمد الصدر.ـ
.
أنقر الصورة للتكبير
.
الجالسون من اليمين: الحاج محمد الأستربادي ، علوان الياسري، الحاج حسن الشبوط، محمد الصدر، محمد علي بحر العلوم، نور الياسري، عداي الجريان .ـ
الواقفون من اليمين: عزرا مناحيم دانيال، عبدالله الصافي، فخري آل جميل، قاسم أغا، ياسين الخضيري، أحمد عثمان، مولود مخلص، طه الراوي

أو هذي شليلة ضايع راسها ومضيـّعة صول جعابها : (إنقر الصورة للتصغير
,








السبت، 7 نوفمبر، 2009

ـ"أنا عراقية الوجع"ـ

البوم وطن (شعر)
.
بقلم هبة هاني (مقابلة)
.
النصارى (يوسف عمر)

This page is powered by Blogger. Isn't yours?