الاثنين، 21 يونيو، 2010

صدّق أو لا تصدّق... لا تصدق! أويلي - هاي همين صارت جديّات .. ترى هاي هيّ وبس! ـ

كنا قد نشرنا على هذه الصفحة صورة لكتاب يستفسر فيه السائل من مقتدى الصدر حول تعاطي أفراد جيش المهدي للمخدرات والحشيشة وجواب مقتدى المفترض حول شرعية ذلك.ـ
وبناءً على نصائح بعض الأصدقاء اللذين شككوا بصحة الكتابين ومنزلق نشرهما على هذا الموقع، فلقد قمنا بعد فترة وجيزة برفع النشرة بكاملها؛ ولكننا إستلمنا بعدها تعليقاً مفيداً حول هذا الموضوع، وعليه نعيد عنوان النشرة والتعليق الذي ورد عنها ولكن بدون صورة للكتابين المشكوك في أمرهما:ـ

ـ"عزيزي الدكتور عماد المحترم
الجواب هو " لا تصدق "

ظهرت هذه الرسالة قبل ما يقرب السنتين و تداولها البعض في العراق، سيما و ان الكثير من شباب جيش المهدي يتناولون المخدرات، و على الاخص ما يسمى بالكبسول و هي مواد كيمياوية موجودة في كبسولات موضوعة على شكل شريط و يباع شبه علني في العراق" الديمقراطي المتحرر"! ، حيث ان العراق و حسب تقارير الامم المتحدة يعتبر الان : احد اكبر الممرات الدولية لنقل المخدرات، كما انتشار ان استخدام المخدرات ازداد بدرجة كبيرة جدا جدا!.ـ

تداولت في حينه مع بعض قادة الصدرين حول الكتاب المرفق، و تندروا بالكتاب و بصيغته الكاذبة الفاضحة، اذ لم يقل مقتدى و لا مرة واحدة انه التقي الامام المهدي!، وحيث ان الكلام في الكتاب منقول عن الامام المهدي، و هو يتحدث عن جيشه!، و يتحدث عن الحشيشة، و كأنه يدرك! من ذلك الزمان بوجود الحشيشة و الجيش.ـ
ان هذا الكتاب يذكرني بنكتة سياسية تم تداولها في بغداد قبل بضعة شهور " و يا مكثر النكات السياسية السوداء في هذه الايام " .ـ

النكتة تقول :ـ
ظهر الامام المهدي راكبا حصانه رافعا سيفه و وراءه جيشه الذي يظهر معه، و قابله السيد مقتدى و خلفه جيش المهدي الحالى قرب بغداد لاستقباله.ـ
سأل الامام المهدي مقتدى : من انتم ؟!ـ
اجاب مقتدى : انا مقتدى وجميع من خلفي هم جيشكم ... جيش المهدي .ـ
التفت الامام المهدي خلفه و نظر الى جيشه الذي معه قائلا : لعد منو اللي خلفي ، هل هم الصحوة؟"ـ

هاي وين جانتلي؟ـ

المطرب اليهودي صابر خلف يغني ريفي عراقي - هذه الاغنية للمطرب الخالد حظيرى أبو عزيز و هي من نغم حجاز


Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?