الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

أويلاخ .. صدك خيـّسوها؟ .. "أو أن المسروقات قد صارت في خبر كان؟"ـ


إلحاقاً بالنشرة أدناه: خـِياس السختجيّة

ـ"مدخل: هذه المقالة كتبتها (سلام الشماع 23 أيلول 2010) في 4/4/2005 عن كارثة سرقة موجودات خزانة الحضرة الحيدرية المقدسة في النجف والتي لم تفصح الحكومات المتعاقبة التي نصبها المحتل عن مصيرها أو مصير التحقيق الذي أجري بشأن نهبها ـ إذا كان ثمة تحقيق أجري حقاً ـ وإلى اليوم وفي غمرة المآسي التي يعيشها العراقيون والتي أخضعتهم للقتل والتفجيرات المستمرة والتهجيرات المتواصلة لم يتسن لأحد ما مصير خزانة الروضة الحيدرية المقدسة. ـ
المقالة: ـ
من أهم كنوز العراق خزائن العتبات المقدسة، فمحتوياتها لا يمكن أن تثمن وبعض موجوداتها ليس له نظير في العالم. ـ
وأهم كنوز العتبات المقدسة في العراق هي خزانة الروضة الحيدرية في النجف وهي أكبر هذه الكنوز قاطبة. ـ
وخلال شهور قصيرة نشرت الصحف في العراق خبرين يتعلقان بخزائن النجف من دون أن يؤكدهما أحد ومن دون أن يتابعهما مراقب أو يطالب بإيضاحهما مطالب. ـ

صمت وقلق

أول خبر هو ما جاء في بيان أصدره ديوان الوقف الشيعي بشأن سرقة موجودات خزائن العتبات المقدسة في النجف والكوفة خلال أحداث النجف والذي قال إن خزائن العتبات المقدسة والمراقد الطاهرة النادرة في النجف والكوفة قد تعرضت لعمليات سلب ونهب نتيجة استغلال الظروف غير المستقرة، التي اجتاحت المدينة. ـ
ودعا البيان منظمات الحفاظ على التراث واليونسكو والمتاحف العالمية ودور الآثار والمخطوطات والشرطة الدولية إلى مراقبة الأسواق العالمية ومنع بيع التحف والنفائس التاريخية، التي سرقت من الأماكن المقدسة في النجف الاشرف والكوفة.ـ
ولكن لوحظ أن البيان لم يلفت الجهات التي وجه إليها الدعوة ما إذا كانت التحف والنوادر الموجودة في العتبات المقدسة في النجف والكوفة قد سرقت كلها أم سرقت أجزاء منها أو أن قطعاً بعينها قد تمت سرقتها؟.. ـ
ثم أن البيان لم يقدم جرداً بالمسروقات فكيف ستتعرف تلك الجهات على موجودات ظلت دفينة في خزانات سرية لم يطلع عليها أحد منذ قرون؟.. ـ
وبعد ذلك ساد صمت مقلق فلم يصدر بيان ثان يخبر الناس ما إذا كانت المسروقات قد تم العثور عليها أو ما إذا كان في الأمر خطأ ما.. أو أن المسروقات قد صارت في خبر كان؟.. ـ

الخبر الثاني الذي نشرته الصحف ولم يؤكده الواقع أو يثبته أو ينفيه أحد هو عن فتح خزانة الصحن الحيدري أمام المواطنين .........."ـ
كارثة تشبه نهب المتحف العراقي.. هل سرقت موجودات خزانة النجف فعلاً؟ـ
ـ28 أيلول 2010


Comments:
Imad.
If the treasures have been stolen, it would not be the first time.
In the nineteen thirties all was blundered by Wahabi marauders who were chased by the Arab legion of Glubb Pasha, no news whether they were recovered.ـ
I am sure you have read/ heard about that.ـ
My late father was invited to the cleaning inside the tomb once and told of a sort Aladdin's cave but much more.ـ
I remeber him telling us that there was a fire place "mankala" made of gold and filled with large red rubies that glow under the light, he was so overwhelmed by what he saw. I am surprised they did not steel the huge door donated by the Shah as thankgiving for his return by the americans after Moussadeq was exiled !!. Were you in Baghdad when the doors were brought in in the fifties? created huge traffic jams in Kadhumia, we went to see it..ـ
Just a bit of a footer.
We will continue to dry for our Iraq.
 
Hello All,

Happy Merry Christmas and happy new year,i would like to introduce the new Iraqi news website...realtime news www.iraqobserver.com

Best regards
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?