الأحد، 3 أكتوبر 2010

بلى - يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ (ثاني تزكية للمالكي من مقتدى)ـ

.
هاي وين:ـ
روائع القصائد المقتدائية (فيديو)ـ
.
أو هاي وين؟ـ
ـ" في العمل السياسية فكل يجر النار الى قرصه (كذا وردت في -الفتوى- أدناه) ، إضافة الى ما قاله السيد الوالد - السياسة لا قلب لها - وأعلموا إن السياسة هي أخذ وعطاء" ـ
.
جرّوا صلوات على الديمقراطية في العراق
ـ(هذه مقابلة تلفزيونية مؤخراً مع أحمد الجلبي باللغة الإنكليزية يؤكد في آخرها دعواتنا)ـ
.
(إنقر الصورة للتكبير-المصدر).

Comments:
السلام على من اتبع الهدى
عنوان انتقادك من حديث امير المؤمنين فاين انت منه؟
الكل يعلم ان التيار الصدري او السيد القائد لن يزكي نوري المالكي وان من زكاه هو الجعفري نفسه وقد تمرد على استاذه قبل ان يفعل فعلته مع التيار الصدري
هذا في الدوره السابقه
اما في المهزله الاخيره فائن الضغوط التي سمع بها الجميع واجبرت السيد القائد على تجرع المر فانها من قبل المرجعيات التي ابت ان يرجع الحكم للزمره الطاغيه
ولم يرغب سماحة السيد المفدى ان يكون سبب او مسبب في اضعاف مذهب امير الؤمنين
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?