الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

خـِيارات أم خـْيارات المالكي؟ـ

ـ" عزيزي الحاج أبا إسراء .. بالله عليك كفاك استهانة بالزمن، وإصرارا على ما رأيت بجلاء استحالة تحققه. على الأرجح لن تتجدد لك ولاية ثانية لرئاسة الوزراء. فلم كل هذا الإصرار؟
........
لننظر إلى كل الاحتمالات لمبررات إصرارك على تجديد الولاية، وأبدأ بما ينطلق من حسن الظن، ثم أتحول على الاحتمالات الأخرى، التي هي ما دون حسن النوايا، أجارك الله.ـ
........
عندما أوجه هذا الكلام لرئيس الوزراء المنتهية ولايته، فليس من موقع أي عقدة شخصية، بل بالعكس، فإن علاقتي الشخصية كانت مع المالكي هي الأكثر قربا، وودا، وحميمية. ثم حتى من الناحية السياسية، فإني ورغم حسم خياري العلماني، أيدت المالكي يوم دار الخيار بينه وبين الجعفري، وبينت الأسباب، وهكذا عندما انتشرت في فترة بقوة فكرة استبداله، أو خطة مبيتة لاستبداله بغريمه عادل عبد المهدي، فأيدت المالكي في مقابل عبد المهدي، وبينت مبررات الترجيح. ولكن عندما أخيَّر بين المالكي أو أيٍّ كان، وبين العراق، فخياري هو العراق، وخياري هو المشروع الديمقراطي، وخياري هو الهوية الوطنية ومبدأ المواطنة، وخياري هو الدولة المدنية، والتي أصر على تسميتها بالعلمانية؛ العلمانية التي لا تناوئ الدين كما يُروَّج عنها بسوء قصد أو بسوء فهم، بل العلمانية التي تحترم الدين، وتحفظ الدولة من خطر إقحام الدين والمؤسسة الدينية في شؤونها، وتحفظ السياسة من أن تُدَيَّن، والدين من أن يُسَيَّس".ـ
كفى يا أبا إسراء .. آذيتنا والله ونفد صبرنا
ضياء الشكرجي
ـ8 تشرين الأول 2010

Comments:
خايب يمه هنا موخيارات لابعد عمتك هن خويرات اي وروح عمك خويرات مويلات ماي وترعوزي ههههههه ايه ترعوزي كون ترعزو كلمن يلعب لكو بينا وشكالت الشفافيه وشحجت الشنافيه وتاليها كلمن يريد الخويره اله اييييييييه ماكوجاره كلها ماكلهه عبدزلنطح الشلفنطح الذي سيخرج قبل خروج الدجال ليوزع خويرات بس اظن هضوله اهل الشفافيه ماراح يقنعون يومها بخويره وحده ويتجالبون ويطلعون وكلمن بيده خويرتين مكيف وفرحان هعهعهعهعهع شوفو شراح يصير بيهم من يجي شلفنطح ايييه راح يصيح بعالي الصوت كلمن بيده خويرتين يخليهن بالزرفين زريف بحلكه وزريف البين الليتين هعهعهعهعهعهع
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?