الأحد، 25 يوليو، 2010

تالباني يتلقى التهاني بمناسبة ثورة 17 تموز!ـ

مسكين مام تالباني ـ ما راح يخلص من حكم البعث. كل شي توقع لما صار "ضخامة الرئيس" الا ان يستلم في صبيحة 17 تموز هذه الرسالة:ـ
ـ"وجه الرئيس محمد ولد عبد العزيز رسالة تهنئة إلى نظيره العراقي يوم 17 تموز/ يوليو الجاري بمناسبة ما اعتبره الرئيس "العيد الوطني لجمهورية العراق الشقيقة". وقد مرت هذه الرسالة عبر مختلف الأجهزة المعنية في الحكومة الموريتانية من دون أن يتنبه أي منها إلى أن يوم 17 يوليو (تموز) هو ذكرى وصول حزب البعث الى السلطة في العراق سنة 1968، وأن السلطات الجديدة فى العراق باتت مهتمة أكثر باجتثاث البعث وليس بالاحتفال بذكرى وصوله إلى السلطة. وحسب بعض المصادر حسنة الإطلاع فإن السلطات العراقية قد اندهشت من رسالة التهنئة، غير أنها فضلت أن تضع هذا الإجراء في خانة الأخطاء البروتوكولية وأن تنظر فقط إلى حسن نوايا حكومة موريتانيا.ـ
وهذا نص الرسالة كما وردت في الوكالة الموريتانية للأنباء: ـ
أنشطة رئاسية
رئيس الجمهورية يهنئ نظيره العراقي
نواكشوط ، 17/07/2010 - وجه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم السبت برقية التهنئة التالية إلى فخامة السيد جلال طالباني، رئيس الجمهورية العراقية الشقيقة:ـ
"صاحب الفخامة والأخ العزيز،ـ
يطيب لى فى الوقت الذى تحتفل فيه جمهورية العراق الشقيقة بعيدها الوطني، أن أعرب لفخامتكم عن أحر التهاني مقرونة بأطيب التمنيات بموفور الصحة والعافية، لكم شخصيا وبمزيد التقدم والرخاء للشعب العراقي الشقيق. كما أنتهز هذه الفرصة، لأؤكد لكم مجددا، حرصنا على مواصلة العمل الجاد من اجل أن تنمو وتتعزز على مر الأيام، علاقة الإخوة والتعاون المتميزة التي تجمع بين بلدينا الشقيقين.ـ
وفقنا الله وإياكم لما فيه خير ورفعة أمتينا العربية والإسلامية. وتقبلوا، صاحب الفخامة والأخ العزيز، أسمى آيات التقدير.ـ
أخوكم/ محمد ولد عبد العزيز"ـ
موريتانيا تهنيء العراق بذكرى وصول البعث إلى السلطة
الأربعاء 21 تموز 2010
تعليق:ـ

عزيزي عماد ، شكراً

ولكن يا اخي مو بس اهل موريتانيا ميعرفون الايد الوتني مال هزا عراق. حتى احنا ما نعرف !ـ
حزورة لكل القراء وعلى سبيل الاحصاء
كم واحد يعرف (بدون غش) العيد الوطني مال العراق الجديد ؟ـ
صباح


الخميس، 22 يوليو، 2010

فوق الحمل جمالة: ما كان يعوز "العملية السياسية" تحت الإحتلال إلا حزب أبو صابر

إنتخبوا حزب أبو صابر

This page is powered by Blogger. Isn't yours?