الثلاثاء، 8 مارس 2011

نادم ... على القشمرة

.
ـ"في السابع من اذار الماضي، كعدت من غبشة الله، بدون ما امشط واتريك، رحت اركض مثل المجنون للمركز الانتخابي، فرحان لوثت ايدي بحبر بنفسجي، ومن كل عقلي كلت راح يتغير الوضع، طلعت مضروب اكبر بوري.ـ
قشمرتوني، اي والله قشمرتوني، وهاي مو أول مرة ينضحك علي، قشمرتوني لان كلبي طيب وعلى نياتي، قشمرتوني لان جنت خايف من الارهاب، خايف من ميلشيات الله ومن حزب الله ومن ضيم الله, فشمرتوني لان حطيتوا الله ومحمد وعلي والحسن والحسين والعباس والزهرة وام البنين بيناتنا، قشمرتوني لان رفعتوا شعار دولة القانون، قشمرتوني باسم البناء والاعمار والخدمات والصحة والتعليم والمترو وجنرال الكتريك وسيمنس وماي ومجاري وتبليط وحدايق ومدارس وعشرة في عشرة.ـ
تقشمرت من شفت العمايم السودة والبيضة تتزاحم على قنوات التلفزيون، تقشمرت بالعكل والغتر واليشاميغ، تقشمرت بالقوط والربطات، تقشمرت بالملايات وعباياتهن وجفوف إيدهن.ـ
قشمروني بالمحابس والسبح واللحى الشرعية، قشمروني بالطكعة السودة على كصتهم، وكلت هاي سيماهم على وجوههم من اثر السجود, قشمروني باسم المظلومية ورفع الحيف وانهاء المعادلة الظالمة، قشمروني ان المراجع العظام وياهم, والمراجع نواب الامام المهدي والامام المهدي صاحب الزمان، قشمروني، حياتك راح تصير جنة، وبغداد راح تصير طوكيو. "ـ

يوم ندم ملطّخ بالسواد

ـ7 آذار 2011

نادمون


Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?