الأحد، 13 مارس 2011

الشعب يريد اسقاط الدولاب

ـ"هرعت بصحبة الحسناء فتنة ابنة عمي شناوة، والملقبة بالليدي غاغا، كما هرع المئات من عوائل العراقيين الى حديقة الزوراء، لمشاهدة الديناصور الايطالي الجديد، والذي دشنه السيد امين بغداد وقال عنه : هذا ثاني اكبر دولاب هواء في الشرق الاوسط، وبلغت تكلفته 6 مليون دولار.ـ

وحال وصولنا مكان الحدث، صدمنا جميعا حين وجدنا الحكومة قد سبقتنا الى المكان، واحتلت مقصورات الدولاب جميعها، فيما وقف اعضاء مجلس النواب وبعض من رجال الدين في طابور طويل بانتظار دورهم للصعود، والدولاب يدور بهم مرة واثنين وثلاثة وعشرة والحكومة مستمتعة ولا تبدوا على وجوههم الكريمة أية رغبة بالنزول.ـ

المالكي والى جانبه حسن السنيد وعلي الاديب وخلفهم الخزاعي والمطلك والدباغ ، ثم باقي أركان الحكومة، فرحين بما آتاهم الله من نعمة، وكلما ارتفعت بهم دورات الدولاب اطلقوا في الهواء اصوات الابتهاج والفرح هييييييييييييه، فيرد عليهم الناس وجعيييييييييييييه! ـ

السيد صاب صابر العيساوي، صاحب المشروع، وقف تحت سلم الصعود محييا أعمامه الوزراء، مشجعا اياهم على مواصلة اللهو واللعب، وابتسامة عملاقة تنبلج من برطميه، وقفت الناس مذهولة وحائرة ومكفهرة من استحواذ الحكومة على كل شيء، ومن ناحيتي انا تقطعت الماً وحسرة حين ضاعت امنيتي بسرقة قبلة غرامية سريعة في اعلى الدولاب، بعيدا عن انظار كامل الزيدي.ـ

استجمعت شجاعتي، وبتأييد من فتنة بعض المحبين، هتفت وسط الجماهيرالمستاءة قائلا :ـ

دولابك يا صابر خوش دولاب
يسوى الحكومة ومجلس النواب
وجذاب نوري المالكي جذاب
ها إخوتي ها.. ها .. دولاب يدولب راعيها
...."ـ
الشعب يريد اسقاط الدولاب

ـ13 آذار 2011


Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?