الثلاثاء، 6 سبتمبر 2011

شلونكم؟

.
شلونكم؟
هاشم العقابي
ـ18 كانون الثاني 2011

ـ"سالتني كلير الجميلة، الله يسترها من رئيس مجلس محافظة بغداد وملا محمود المشهداني، هل استعمل الكلمات ذاتها لسؤال الناس عن احوالهم في بغداد؟ اجبتها نعم ممكن لكنها لن تدخل الى قلوب العراقيين. استفهمت: فما هو الصحيح اذن؟ قلت لها: نحن نستخدم "شلونك؟".ـ
اعترض الأردني علي: شو بتعمل يا زلمة مهم لما يترجموها راح يشوفوا معناها "وات از يور كولر؟". وايش علاقة الاحوال بالالوان يا اخي؟
اجبته بهدوء كسر حماسه قليلا: اننا في "شلونك؟" لا نعني ان كان لونك أحمر او اخضر او لموني. يا اخي العربي ان السؤال هو عن طبيعة لون الوجه ان كان شاحبا او متوردا. ويبدو لي ان طريقة سؤال الناس عن احوالهم لها علاقة بروح الشعب وثقافته."ـ


القصيدة أجمل من المقال

Comments:
جميلة جدااا
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?