الخميس، 4 أكتوبر 2012

يا (.)واب: مو شوية ثخنتوها؟ـ

.
ـ"لم يلق مقترح قانون العطلات الرسمية اتفاقا سياسيا ودينيا بعد وصوله من قبل الحكومة إلى مجلس النواب مطلع عام 2008، وفيما تتحفظ بعض الكتل النيابية على بنود القانون التي تعدها معرقلة لنشاطات الدولة، برز خلاف آخر بين الوقفين الشيعي والسني حول إدراج عيد الغدير ضمن الأعياد الوطنية، ويعرف الغدير عند الشيعة، انه يوم تنصيب الإمام علي بن أبي طالب، خليفة على المسلمين.
.....
وأوضح ان "الاختلافات بين السنة والشيعة في اقرار قانون العطل هو تحديد يوم المولد النبوي، حيث يطالب المكون السني ان يكون في 12 جمادى الاولى اما الشيعة فتطالب أن يكون في 17 جمادى الاولى والفرق هو سبعة ايام".ـ
ويتابع عضو لجنة الاوقاف ان "من بين اكبر الخلافات التي عرقلت هذا القانون، مطالبة الطائفة الشيعية بيوم الغدير كعطلة رسمية وهي مبايعة الإمام علي كخليفة على المسلمين وعلى اثر ذلك طالبت الطائفة السنية بيوم (السقيفة) كعطلة رسمية وهو اليوم الذي شهد مبايعة الخليفة الاول لدى المسلمين ابي بكر خليفة لهم من بعد الرسول".ـ
.....
اما عضو لجنة الأوقاف شريف سليمان فقد طالب بأن "يشمل القانون منح القوميات والديانات الأخرى العطل والمناسبات الدينية مثل الآيزيدية والصابئة والمسيحية وحتى الطائفة الموسوية (اليهودية) لأن القانون شامل للجميع".
وتابع سليمان في تصريح لـ"المدى"، أن "هناك مطالب من قبل بعض القوى السياسية حول ادراج حقوق كل الطوائف ومنها اليهودية ضمن هذا القانون بثلاثة اعياد، هي يوم الكفارة وعيد الفصح وعيد المظلة". وأوضح ان "من اشترط ادخال العطل اليهودية ضمن هذا القانون هم مجموعة أعضاء في مجلس النواب من دون ان يذكر أسماءهم".ـ
ـ
عندي سؤال بسيط: كم هو عدد اليهود الآن في العراق ليحظوا بمباركة وتكريم الـ(.)واب بعطلة عيدهم؟ـ
أما عن تعليقي على أولويات هكذا أمر خطير بالنسبة لإحتياجات العراقيين وتأخر إقراره لمدة 4 سنوات، فحدّثوا ولا حرج.
صدق المثل: من هل المال حمل جمال.ـ
 
140 عطلة رسمية في العام في قانون نيابي
 ـ2 تشرين الأول 2012

Comments:
استادي مو بس ثخنوها وربك مزعطه لادين ولابطيخ بس العتب مو عليهم ما دام لاگين غنم تسمع لهم
مع اعتذاري للكلمات

 
هسة ترة انت ثخنتها
شنو يعني 140 يوم عطلة في 365 يوم في السنة؟ علما ان بعض ايام العطل تستغرق اسبوعا، لأنها تستلزم مسيرات مليونية ومبيت وماالى ذلك.ـ
يعني شنو نصف ايام السنة عطل؟ ليش تعترض؟ خلي الشعب يتونس
 
There is no shame! What is the current super productivity of the average Iraqi, that he is in dire need of vactions!
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?