الاثنين، 30 ديسمبر، 2013

عقد قران خالد العطية ... دفع المـُقدّم بعد أن إستلم المـُؤخر (مختومه سرمهر)ـ


.
" لا أخفي عليك سراً إذا ما قلت بانني لم اصدق ما قرأت في هذه الرسالة اعلاه والموجهة من سماحتكم إلى مَن يُدعى ابي جهاد، والمـّثبت تاريخها تحت اسمكم ومركزكم وتوقيعكم، والمتضمنة طلبكم بصرف مبلغ مالي كبير جداً، بأعين فقراء العراق طبعاً وهم كثرة والحمد لله الذي لا يُحمد على مكروه سواه في هذا البلد الغني، لتغطية نفقات حفل من نوع خاص.ـ
لا اعلم من هو السيد ابو جهاد الذي توجهتم لمخاطبته لصرف هذا المبلغ الكبير لتسديد نفقات إحتفال حزبي يقوم به حزب الدعوة الإسلامية العراقي المشارك في الحكم . إلا ان مضمون الرسالة يوحي بعلو شأن ابي جهاد هذا حيث طلبتم منه الإيعاز إلى وزير المالية بصرف هذا المبلغ وكأن خضوع وزير المالية، المعروف الهوية، لطلب ابي جهاد، المجهول الهوية، لدى فقراء العراق طبعاً، امر لا شك فيه ويوحي في نفس الوقت بأن الوزير المؤتَمَن على خزينة الدولة لا شأن له بهذه الدولة وقوانين الصرف المالي فيها إذا ما تعلق الأمر بأمر من ابي جهاد وبحزب حاكم يراد الإحتفال به.
ولا احسبك، شيخنا الكريم، قد تناسيت ذلك في رسالتك هذه. كما انني اشك في ان يكون ابو جهاد هو السيد رئيس الوزراء الذي ينبغي ان يأخذ وزير المالية الأوامر منه. فالسيد رئيس الوزراء يكنى بأبي إسراء او بأبي احمد في الأيام الأخيرة.ـ
 ما اريد التأكـّد منه، وهذا هو رجائي إلى سماحتكم، ان تحيطني علماً، وبالتالي بقية فقراء العراق ايضاً، فيما إذا كانت هذه الرسالة صحيحة او تعتبرها مـُفبركة ايضاً، كما اخبرتنا من قبل بأن القائمة التي نُشرت حول تكاليف علاجكم على حساب الدولة العراقية كانت مُفبركة إذ انها لم تكن بمبلغ 59 مليون دينار عراقي، كما نشر الحاقدون، بل ان المبلغ الكلـّي كان 47 مليون دينار عراقي فقط."ـ

ـ2013 كانون الأول ـ18 
.


Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?