الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

بصحتك! شلش الله

ـ25 شباط 2013
كتبت ليلة امس، انني اشرب العرق مع مجموعة اصدقاء، وتاملت في سكرتي تلك علاقتنا بالله، وتعريفنا له، عاتبني عدد كبير من الاصدقاء والصديقات على هذه التصريحات الخطيرة، بعضهم من خلال التعليقات وبعضهم من خلال رسائل على الخاص، واليوم وانا اكرر باصرار ليلة امس،ـ
اقول لاصدقائي، نعم العرق احيانا يذهب بالعقل، واحيانا يحرره من القيود فيطلقه حرا سعيدا منتشيا ويغمره بالحب، هذه تجربتي الخاصة، لا تخافوا اصدقائي فالعراقيين عرفوا الخمرة منذ ايام كلكامش وصاحبة الحانة في اور السيدة سيدوري، ولم يحصل انهم تقاتلوا بسبب ربع عرق عصرية،ـ
لكنهم هذه الايام سكرانين بخمر الطائفية التي تسمم حياتهم، الجميع يشرب ويتنفس خطابات مريضة وصفراء، الجميع حتى اولئك الذين كنا نعتقد انهم محصنين ضدها،ـ
لا تخافوا من العرق والجاجيك، اطمنئكم جميعا انه ليس خطرا على سلامة وامن المجتمع، الخطر الاكبر هو هذا الهوس الجنوني، حفلة الرعب الكبيرة التي ترقصون على ايقاعها، هذا الجنون الطائفي المقدس الذي حولنا من شعب يتطلع الى حياة كريمة، حياة عنوانها المدنية والرفاهية والحرية، الى مستعمرات عدائية لا نطيق فيها بعضنا البعض،ـ
لو كنت ملكاً متوجا مطلق الصلاحيات، لقمت على الفور باصدار مرسوم ملكي يلزم كل عراقي بشرب ربع عرق يوميا، لتشاهدوا باعينكم كيف سيقبّل احدكم الاخر بحب ومودة، ويضحك من كل قلبه على خرافات الطائفية واساطير الطائفيين،ـ
نعم ساجبركم على شرب العرق، وسأتحمل المسؤولية لوحدي يوم القيامة لاقول للرب: ايها الرب الرحيم هؤلاء الناس كادوا ان يقتل بعضهم بعضا، فانقذتهم من خمر الطائفية،ـ
الله الغفور الرحيم الطيب سيقول، ادخلوا شلش الجنة على الفور،ـ
اما خطباء الجمعة فإلى سعير،ـ
هذا هو الله الذي اعرفه واحبه ولتذهب نصائحكم الى الجحيم،ـ
بصحتكم ،،،ـ

الأحد، 24 فبراير، 2013

شلش الله .... و ... أحمد القبانجي

شلش العراقي على الفيسبوك
ـ24 شباط 2013

بعد عشر سنوات من الخروج من سجن الدكتاتورية، عشر سنوات من الانفتاح على هواء العالم الجديد، فضائيات وصحف وانترنت وفيس بوك وتويتر ويوتيوب وسفر وايفادات ،،ـ
ماذا استفدنا؟ كيف بقينا نمارس دور المتفرجين بامتياز دون ان نتعلم دروس العالم الجديد، كيف نشاهد اندماج البشرية في حفل انساني كبير اسمه الرفاهية وكرامة الانسان وحريته بينما نحن رجعنا الى عصور الطوائف والمذاهب والعصبيات العشائرية وكل مجتمعات ما قبل الدولة وما قبل العالم الجديد،،ـ
ما هي قيمة الدين ونحن ما زلنا نخاطب بعضنا بالمفخخات والاحزمة الناسفة بوحشية تخجل منها الحيوانات المفترسة،،ـ
ما قيمة المذاهب التي يذبح تحت لوائها الانسان كالخروف، ما قيمة الكتب المقدسة والكراهية هي لغتنا الوحيدة في التعبير عن مشاعرنا تجاه بعضنا،،ـ
اعترف لكم انني الان في " ضيعة " لبنانية اسمها جبريل، اشرب عرقا "كفر ريا" مع مجموعة اصدقاء مسيحيين،، وكلما ياتي الحديث عن العراق اشعر بالارتباك ، واحتال على الاسئلة،،ـ
العراق غامض بالنسبة لي، شيء مقدس وغامض، اخباره اليومية لا تشبه روحه الحقيقية التي اعرفها وانحدث عنها، الله الذي في بغداد ليس نفسه الله الذي في "ضيعة" جبريل ،،ـ
الله هنا متسامح وطيّب ويحبنا جميعا ،،،، الله في بغداد يشارك في صناعة المفخخات والاحزمة الناسفة ويرعى العصابات والميليشيات، وباسمه يسرق السياسيون مليارات الدولارات، ليس السياسيون وحدهم، حتى موظفي العقارات والجوازات والبلدية والتقاعد يسرقون، كلنا نسرق بعضنا،،ـ
الله ليس موجودا في الكرادة مثلا، كما هو موجود في هذه الضيعة الجميلة،، الله هنا رقيق وجميل وطيب،،،ـ
اخواني انا في حالة سكر واخاف ان ازعجكم اكثر ،،، ولكني احبكم واحب بلدي، واريد ان اقول لكم بصراحة نحن بحاجة الى اعادة تعريف الله،، لكي نتعرف على الله الجميل الذي يحبنا ولا يقبل بعذابنا المستمر بلا نهاية.ـ
.....


الخميس، 14 فبراير، 2013

نسألكم الدعاء .. مولانا !!ـ

.
"كبل فترة مو بعيدة، توكلّت وخذت فلوسي، تعب عمري بالغربة، وحك أرض زراعية ورث ابوي وجدي، وكلت احسن شي اسوي مشروع صغير بوطني اللي جان بالي، وبنفس بلدتي الحلوة، والشط يخترقها من الوسط، وبيها هوى ما متنفسه بكل مدن اوربا، وإشتريت قطعة ارض، وكلفت مهندس معماري حتى يبنيها مطعم للوجبات السريعة، بعد ان حصلت موافقة من اشهر مطعم امريكي ( ماكدونالز للوجبات السريعة) ـ 
والمهندس المعماري، شاب لطيف ومؤدب، نصحني اولا ان احصل على الموافقات، وسهلّي امري، وكلي عمو لازم تأخذ موافقة أمانة بغداد، والمحافظة، اي طبعا لازم موافقات خو مو كوترة،ـ
ثاني يوم توكلت ورحت للمحافظة، أنت سبع ومن ظهر ابوك تفوت من الباب، يمكن فرقة عسكرية واكفة بالباب، بس اني وشيباتي وجنطتي،ـ 
كول والله دخلوني للاستعلامات، حجيت الشغلة، دزوني على موظف؛ سبحان الله، تشوف الايمان والخشوع يشع من وجهه، وهم رديت اسولف على مشروعي، بعد ساعة لمن رفع راسه علي، وهو كله ايمان وخشوع، كلّي عمو المسألة يم الامانة مو يمنة، تشكرت منه واخذت تاكسي للامانة،ـ
وبالاستعلامات، اكو احترامات أفضل من اي مكان بالعالم، وبالدور، تكعد، لمن يجيك السره، ولو ما سألت موظف الاستعلامات، جان للصبح اني كاعد؛ المهم، هم دزني على واحد، وهذا الواحد، سبحان الله، تشوف السبحة بيده، وخال على الطاولة مالته، ايات قرانية، كلت أي، هو هذا اللي يكملي معاملتي؛ فرش نفسه على الكرسي وكلي شوف عمي، ماطول مشروعك إستثماري، أحسن شغله تسويها ورأسك مرتاح، روح يم سيد (ابو ....) وهو يحلّك المسألة كلها، والمكتب ماله صاير بالجادرية، ـ
المهم أخذت تكسي ورحت للجادرية، وهناك شفت قصور تخبل، شنو هالتصاميم، والبذخ بكلشي، وسيارات ما أعرف شنو اسمائها؛ـ
هم المهم وصلت لمكتب السيد، سلمت وكعدت، وصلني السرة، وحجيت القصة الحزينة، بس جذّبت على موظف الاستعلامات وكلتله، دزوني من المحافظة، كالي انت عندك موعد وي السيد ، كلت لا بس اني دزوني من المحافظة والامانة؛ كلي لحظة واتصل بواحد،ـ
دخلت، شفت رجل طويل لابس قاط يموّت ، وقميص لونه ماكو منه، وحاف من فوك، ولحيته شكد حلوه عبالك كاع هسة حاصدها، اني هم سلّمت وشلونك مولانا ونسألكم الدعاء،ـ
اي هاي رزخونيه مال الجماعة، كبل جانت شلونك رفيقي، اليوم السلام عليكم، نسألكم الدعاء،ـ
أشو هالرجال تنرفز وأنتفش وكلّي، اني مو السيد، تفضل شتريد؟ـ
لا العفو، عندي مشروع أستثماري صغير، وكلت اريد اقابل السيد حتى يوضحلي شلون ابدي؛ كللي تفضل استريح، والله تغيرت الامور، جابولي جاي يخبل وريحة البخور ماكو منها.ـ
كولوا والله بعد ربع ساعة دخلت بمكتب السيد؛ مو مكتب، لعد شلون غرفة المحافظ، لا شنو محافظ، لعد شلون غرفة الوزير، هم لا ، لعد شلون غرفة ابو سراوي، يمكن تموت وتتخبل، رجل بالثلاثين من عمره، سمين الى درجة انو ما يملك ركبة، لحيته تخبل، ولابس دشداشة بيضة، وفارش نفسه دكول فسيفس، وبيده اليسرى تلاث محابس، الشذر محالتهن يختلف بالوانه، وسبحته يمكن 202، وحايط المكتب كله ايات قرانية بأطارات تخبل، صدك من كال، سيماهم في وجوههم،ـ
المهم بديت احجي للسيد، الله يحفظه، أو دك التلفون، وبدى يحجي وي واحد هم سيد، لانو كلسع يكول، لا سيدنا ميصير، المبلغ كله 900 مليون، 300 للامانة، شيبقالي اني؟ لا سيدنا الله يخليك، لعد خليها من ارجع من تركيا! (ومن يضحك بطنه تصعد وتنزل)، لا والله، الجهال يريدون يشوفون اسطنبول، هذا الصغير كاتل نفسه، يريد يشوف مراد علم دار، ذابحني بالمسلسلات التركية هو وامه، لا بس عشر تيام، خلي يشوفون مدام عندي وكت، لانو بعد شهر، راح يصير مؤتمر القمة، وسيد ( ابو ...)  راح ياخذ مشروع شارع المطار، والله حصلّته من الجماعه بطلعان الروح، لا، عندي ضيف مستثمر وداحجي وياه، بعدين اخبارك، نسألكم الدعاء سيدناـ.
اي العفوـ اخرناك اخوي، كلي مشروعك شنو، وشكد كلفته، وين صاير، نطيني مفصل عنه، وتدلل..ـ
كمت من الكرسي، ومديت ايدي للسيد، كتله، اخذت من وقتك مولانا، شكرا على الجاي، واتمنالك سفره سعيدة، وبلكي تشوف مراد علم دار بتركيا، بس لا تنسى تاخذ صورة وياه، ونسألكم الدعاء سيدنا،ـ
ورجعت باول طيارة لدولتي، لان شفت الناس مو ناسنا كبل، حتى الكاع تختلف عن كاعي.ـ
ناس شرهين ميعرفون رحمة ولا ضمير، المهم يصلخون الشعب صلخ، ونسأل الشعب العراقي الدعاء.
وما خفي كان اعظم!"ـ
مؤيد حميد
ـ16  كانون الثاني، 2013

الأحد، 10 فبراير، 2013

فاصل فكاهي .. مـَـرسي مـُـرسي ... و بعدها، هسة جدّيات

.
المانيا حبيبتي
.

.
 مُناظرة قيـّمة عن نقد الإسلاميين
ـ(ساعة)ـ

السبت، 9 فبراير، 2013

الزمن الجميل

.
Using a hologram - watch the end
.
2013 ام كلثوم  

ـ (mbc) اغنية بالألوان لأول مرة انتجتها شركة إعلام بمناسبة افتتاح  قناة 
صورة ثلاثية الأبعاد
راقب النهاية

السبت، 2 فبراير، 2013

أوف أوف أوف!ـ

.
صح لسانك
.


This page is powered by Blogger. Isn't yours?