الخميس، 7 أغسطس، 2014

قتلى و جرحى داعش ... من اللذين أذكوا نارهم بـ "السلف الصالح واهل الحديث"ـ

.
خصمها  القرداغي وغسل يده: "أن قتلى تنظيم "داعش" مصيرهم جهنم".ـ
 
ـ" وأضاف "علي القرداغي نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يتزعمه يوسف القرضاوي" أنه "في الوقت الذي أقول قولي هذا فلا يوجد هناك أي مصلحة شخصية لأي جهة وما أقوله حقيقي حسبما جاء في الأحاديث الشريفة للنبي محمد".
6 آب 2014
.
خوش! ـ
زين، أين يعالجون جرحى تنظيم "داعش"؟ هل هناك "مستشفيات جهنمية"؟
.

Comments:
الاخ العزيز عماد
تحياتي الحارة
سؤالك منطقي ولكن بودي تهنئة القرداغي على منصبه الجديد حيث استنتج انه قد حصل على توكيل من الرب بتوزيع الناس الى الجنة او النار ويمكن سؤاله ان كان هنالك منطقة محايدة بين الجنة والنار.

 
ليش بس هاي؟ والمصانع الجهنمية التي تصنع لهم الرايات السوداء ومصانع الملابس الجحيمية التي تصنع لهم ازياءهم الموحدة؟ ومعسكرات جهنم التي تدربهم؟ والفيسبوك الجهنمي الذي يفتح لهم صفحات من نار الجحيم؟ والدول التي تسهل عبورهم حدودها؟
 
لا عيني حور العيون اتداويهم
 
إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?