الجمعة، 20 مارس 2015

غريب امر دواعش البرلمان ، عجيب قضية

.
ـ" اتصل بي برلماني عراقي لا يحسن الكتابة، وخاطبني باسم القومية العربية والوطنية العراقية، وحثني على أن اكتب حول خطورة التدخل العسكري الايراني في العراق لنرفع الصوت ضد هذا الخرق الأجنبي لسيادته الوطنية، لاسيما وان ايران لها مطامع في العراق خصوصاً وان قوتها العسكرية المتزايدة اصبحت رافعةً لاطماعها الاقليمية، والعراق يملك ثروة نفطية هائلة وموقعا ستراتيجيا في الاقليم.
….
قال: وتعلم ان انتشار داعش في المناطق التي انتشرت فيها كان رد فعل طبيعي للتهميش الذي عانته تلك المناطق.
قلت: حسناً
قال: فيا ريت تلقي الضوء على هذه النقطة.
قلت: تقصد ان الذي يعاني من التهميش فلا تثريب عليه ان آوى ارهابيين اجانب؟
قال : لا لا ، اقصد ان ....أن ...يعني
قلت: فهمت قصدك
قال: اعني انه اذا عُرف السبب بطل العجب.
د. فخري مشكور
ـ17 آذار 2015


Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?