الخميس، 3 سبتمبر، 2015

أصل البلوة

.
" عراقيون كثيرون منزعجون من خطيب وإمام جمعة بغداد السيد رسول الياسري لأنه طالب حكومة حيدر العبادي بأن تباشر بغلق بارات الخمور والملاهي، ضمن خطتها الاصلاحية، لتثبت احترامها لدين هذا الشعب، وهويته، ويتساءلون، هل انتهت مشاكل العراق كلها، سقطت المحاصصة، والطائفية، وتوفرت الخدمات، وسكتت المفخخات، تحقق الأمن، وانتهت الاختلاسات،  ولم يبق سوى هموم الملاهي والبارات؟
أما أنا فلم أغضب من هذه الدعوة، بل تحمست جدا، وبقوة، لنصرة فضيلة السيد الياسري، ورجوته ألا يكتفي بالمطالبة بإغلاق بارات الخمور فقط، بل بإعدام روادها وزبائنها أجمعين."ـ
2 أيلول 2015


Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?