السبت، 14 نوفمبر 2015

لدينا مهمة ظهرت كونيتها

.


" تعرفت على الرجل في العام 1998 في كوبنهاغن ، ثم عرفته عن قرب في حملة الهدى للحج باعتباره مرشداً دينياً لنا لأداء مناسك الحج في العام 2000.
كان الدكتور إبراهيم الجعفري يسكن في لندن قبل العام 2003 في بيت بسيط استأجره من المدعو ( أبو محمد الحكيم ) في منطق ( Kingsbury ) ، ولقد زرته شخصياً (في 2001) في هذا البيت المتواضع وقدم لي السيد عشاءاً بسيطاً وقال لي بالنص ( حجي أبو عباس تعذرني ، تره البامية مال البارحة وهاي الكبة مخصوص علمودك ) وأجبته بأني لستُ قادم للأكل أو الرفاهية.
بعدها انتقل السيد إبراهيم إلى سكن آخر في منطقة ( Witton Avenue ) في بيت عائد لأحد تجار الخليج والذي استملكه جناب السيد كهبة من المالك، حتى سقوط نظام صدام حسين.
بعد السقوط ، قام كل من السيدين أياد بنيان (أبو حوراء) وعدنان جواد (أبو آلاء) صاحبي حملة الهدى للحج والعمرة، بلمّ التبرعات في كوبنهاغن لمجموعة السيد إبراهيم الجعفري التي تنوي النزول للعراق، لشراء التذاكر لعدم وجود قدرة مالية للسيد إبراهيم الجعفري بتحمل نفقات السفر، ولم يقصر الأخوة في دعمهم."
بعض الأملاك من ثروة .. الدكتور إبراهيم الجعفري
 10 تشرين الثاني، 2015





Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?