الخميس، 31 ديسمبر، 2015

ـ"مع الأسف": لطفلة عراقية ... و .. دلّيني يا حسنة ملص

.



السبت، 26 ديسمبر، 2015

.الكحاب وكوك نزر وريمه أم العظام وشرفاء روما من سياسيي العراق


" لن أعتذر عن استخدامي كلمات وأوصاف ومعاني قد يعتبرها البعض بذيئة أو خادشة للحياء لأني لم أجد ما هو أكثر بذاءة من حالنا الذي نعيشه . (والي ميعجبه لا يقرا ويتفذلك براسي) .
أصل تسمية الكلجية جاء من كلمة تركية من مقطعين الأول كله وتعني الرؤؤس والثانية جيه وتعني تل ومجموعها كلجية أي تل الرؤؤس ...
أما بالنسبة لمنطقة كوك نزر فأصل التسمية جاءت من اسم قائد مدفعية السلطان مراد الرابع الذي احتل بغداد في ليلة 24 كانون الأول ( عيد الميلاد الكاثوليكي ) في عام 1638 م وقائد المدفعية اسمه كيفورك نزار.....
أما كلمة كحبة ( قحبة ) فمعناها : ورد في لسان العرب أن القحب بمعنى السعال فيقال رجل قحب أو امرأة قحبة أي كثيرة السعال وهي لا تخرج عن هذا المعنى في باقي القواميس , إلا أن ابن سيده أتى بمعنى ذهب فيه إلى أن ( القحبة هي الفاجرة لأنها تسعل وتتنحنح أي ترمز به )...
أما بالنسبة لمنطقة ريمه أم العظام فيعرفها البغادة بوجه خاص وسميت أم العظام لوجود تل كانت الناس تدفن موتاها في نهاية القرن التاسع عشر حيث ظهرت عظام الموتى نتيجة الأمطار وعوامل التعرية فسميت بهذا الاسم والأرض تعود ملكيتها إلى شخص ارمني جاء مع السلطان مراد الرابع في فتح بغداد..
المقارنة التي أريد أن أسوقها هنا أن ريمه أم العظام ( الكوادة ) تكيفت مع ظروف حياتها وطورت من عملها بطريقة ذكية وعلمية وعملية يفتقر إليها اغلب ساسة العراق من أصحاب المعالي والسيادة حيث إن وزاراتهم ومؤسساتهم ومحافظاتهم من فشل إلى فشل والواقع المتردي خير شاهد على هذه الحال وفوق كل هذا الفشل ظهور داعش الذي استباح الدماء والأعراض للشعب المسكين الساكت الذي لا يدري ماالذي حدث أو الذي سيحدث فالكل في العراق العظيم ( دايخ ) وخاصة في المحافظات التي تسيطر عليها داعش ومعظم الشعب فيها مقسم بين نازح مهجر, وباق في المدن تحت سيطرة اشر وأسوء خلق الله داعش ويعيش في ظروف الله اعلم بها .
ريمه أم العظام كانت عاهرة وقوادة واستطاعت من لاشيء أن تصنع حياة كريمة لها ولمعيتها كما تتصور هي،أما ساستنا الأفاضل فهم يحكمون أغنى بلد واشرف وأطيب شعب في الأرض ولكنهم دمروه وأحالوا معظمه إلى خراب فالشمال منفصل بيد الكرد، و أجزاء كبيرة من الوسط والغرب تحت سيطرة داعش الاسوء على الكوكب،والجنوب بحلاوته وبطيبة أهله وبخيراته يعاني من فقدان للخدمات..."ـ
احمد حسن العطية
20 آذار 2015



ـ"السلفيون والزمن الجديد"ـ

. 
" لقد وجد هؤلاء الشباب غير المتعلم او المتعلم تعليما بسيطا موسيقاهم وكلماتهم بأنفسهم، وعبروا عن واقعهم. والكلمات عادة تشمل كل شيء: الحياة الصاخبة داخل الحارة، الفقر والظلم، الحياة داخل السجن، وخديعة الأصحاب، والست نبوية البائعة البسيطة، والعراك بين بلطجية، الخ . انها بالتأكيد أغان تختلف عن وقوف مغن يتأوه عن هجر الحبيب بكلمات منمقة.
تتميز هذه الأغاني بأنها جماعية، تغنيها مجموعة ، ثم يُذكر داخل الاغنية اسماء الفرقة كلها، ثم اسماء اهل الحارة التي ينتمون اليها، ويشكروهم فردا فردا، ويذكرون محاسنهم. ولهذا تستقطب المهرجانات جمهورا واسعا. ولكن أصحاب (الزمن  الجميل) يرون في هذا ابتذالا وانحطاطا.
في أمريكا وجد شباب الحارات الفقيرة أغانيهم (الراب)."
عشتار إينانا
22 كانون الأول 2015

ملاحظة - وعلى وزن: الأذن بالأذن و اللسان باللسان، ترى لدينا ما يماثله، ولكني إحتجت إلى "ترجمان" لفهم المعنى و المغزى (هذا هو النص، لمن يرغب في إستنباط "البلاغة").

الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

دعوى قضائية إلى محكمة البداية المدنية بدوما ضد "الله"ـ

.
في أغرب دعوى قضائية من نوعها في العالم، تقدم مواطن سوري من منطقة دوما بريف دمشق يدعى عبد الرزاق عبدالله سنة 2005 بدعوى قضائية إلى محكمة البداية المدنية بدوما ضد الله طلب فيها دعوة المدعى عليه للمحاكمة وإلزامه من حيث النتيجة بتسليمه الرزق الذي خصصه به الله .
وقد جاء في حيثيات الدعوى كما رواها صديق لي كان حاضراً عندما تقدم السيد عبد الرزاق بدعواه المذكورة إلى قاضي المحكمة:
المدعي : عبد الرزاق عبدالله.
المدعى عليه : الله.
موضوع الدعوى : لقد خلقني المدعى عليه الله قبل أربعين عاماً من والدين فقيرين ماتا قبل أن أبلغ العاشرة من عمري، فنشأت وتربيت يتيماً وفقيراً لا مال عندي ولا بيت، وكان الله قد منع اهلي من قتلي بسبب الفقر عندما قال " لا تقتلوا اولادكم من إملاق (الانعام)/ خشية إملاق ( الاسراء)، نحن نرزقكم واياهم"، وبذلك اغواهم وخلف وعده.
ولما كان المدعى عليه الله هو الذي خلقني فهو بالتي مكلف بتأمين رزقي وإعالتي بدليل قوله في كتابه الكريم:" نحن خلقناكم ونحن نرزقكم "، إلا أن المدعى عليه ورغم مضي أربعين عاماً على ولادتي لم يكفل لي الحد الأدنى للمعيشة، مما اضطرني إلى حاجة الناس حتى ركبني الدين.
ولما كان المدعى عليه قد أكّد في القرآن الكريم وعلى لسان نبيه الأمين" نرزقكم في السماء وما توعدون" في حين احتفظ المدعى عليه بهذا الرزق المخصص لي بموجب ذلك النص بدون وجه حق، ولم يسلمن إياه رغم المطالبة المستمرة له مع الدعاء له كل يوم وكل ساعة. ولما كان المدعى عليه "الله" قد أعطى غيري من الرزق الكثير بما يفوق حاجته، بحيث ترى أن هناك من يملك الملايين والكثير من العقارات والسيارات ويدوخ يومياً مما لذ وطاب من المأكل والمشرب، بينما أدوخ مع الكثيرين من الجوع والعطش.
وبما أن أسمي هو عبد الرزاق وعبد الله، فمعنى ذلك أنني من عبيد المدعى عليه وبالتالي فهو مكلف بإعالتي، لأن العبد وما ملكت يداه لسيده.
لهذه الأسباب وغيرها فإنني أطلب:
1. دعوة المدعى عليه للمحاكمة.
2. إلزامه بإيداع رزقي الموجود لديه في السماء إلى أقرب بنك.
3. تضمينه الرسوم والمصاريف.
قرأ القاضي استدعاء الدعوى ، وقد بدا عليه الاندهاش والغرابة من مضمون هذه الدعوى الأولى من نوعها في العالم، ثم قال للمدعي: "هذه الدعوى ساقطة بالتقادم القصير والطويل، فلماذا انتظرت كل هذه المدة لتتقدم بهذه الدعوى؟",
فرد عليه المدعي على الفور"لا، لا لم تسقط هذه الدعوى بالتقادم يا سيدي، لأن التزام المدعى عليه هو التزام مستمر ويتجدد يومياً".
دُهش القاضي لهذا الجواب، ثم سأل المدعي،" لكن لماذا لم تتقدم بهذه الدعوى من قبل إلى القضاة الذين كانوا قبلي في هذه المحكمة؟".
أجاب المدعي: "يا سيدي إن القضاة الذين سبقوك كانوا يخافون من المدعى عليه، وعلمت عندما أتيت إلى المحكمة أنك لا تخاف من المدعى عليه"..
ذُهل القاضي من جواب المدعي. والتزم الصمت لبرهة، عندها شعر المدعي أن القاضي لن يوافق على دعواه، ليس خوفا من المدعى عليه وانما خوفا على وظيفته، فخرج من المحكمة معطيا للقاضي الفرصة ان يتنفس الصعداء من حالة الذهول والحيرة والقلق مما قاله المدعي.
بقلم المحامي ميشال شماس

تعليق من صباح المختار Arab Lawyers Network
بالمناسبة قصة المحامي ميشال شماس قصة خيالية ذات هدف اجتماعي او عاطفي وليس حقيقة طبعا هذا اذا اكو محامي اسمه المحامي ميشال شماس
السبب مو لان المسألة بيها الله ولكن قانون المرافعات السوري وغيره يتطلب تفاصيل المدعى عليه (خصوصا عنوانه) قبل استلام رسم المحكمة وتحديد موعد ....الخ
وبالتالي ليس هناك مرافعة ولا تسفيط حجي مثل ما ذكر المحامي ميشال شماس
مع الود
صباح




السبت، 5 ديسمبر، 2015

ها خوتي ها! "هذا اليوم اللي جنا نريدا"ـ

.
و
" نجاح زيارة الاربعين من خلال الخدمات المقدمة في جميع المجالات ومنع اي خرق امني تأكيد على قدرة العراق على هزيمة داعش والقضاء على الفساد."
 المرجعية : نجاح الاربعينية يؤكد القدرة على هزيمة داعش وانهاء الفاسدين
4 كانون الأول 2015
 جرّوا صلوات على مــ وآله!!
أكول، عندي سعال، والسؤال مو عيب:

This page is powered by Blogger. Isn't yours?