الخميس، 28 يناير 2016

يا بوووا .. بقت على هاي البوسة! وير! ..بوسوا عيني بوسوا - مع تحديث من عشتار العراقية

.
أثارت صورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لشاب وشابة يقبلان بعضهما في الشارع، موجة غضب عارمة بين قادة وزعماء العراق.
وأفاد مصدر برلماني أنّه “بعد انتشار صورة القبلة بين الحبيبين، تعالت أصوات نيابية مطالبة بمنع دخول الشباب والشابات إلى الأماكن العامة واقتصار ذلك على العائلات فقط”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه “سمعنا تهديدات من قادة بعض المليشيات والمعممين داخل البرلمان، بضرورة منع تلك الحالات ومعاقبة مرتكبيها مهددين برفع شكاوى تطالب بإغلاق الحدائق العامة في حال استمرارها كون ذلك يسهم في إفساد المجتمع”. بحسب تلك المصادر.
واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بعد نشر تلك الصورة على صفحات ناشطين وتجمعات عراقية. وقالت المدونة العراقية، وفاء العودة، معلقة على الصورة “المليشيات والمتشددين تركوا سارقي أموال البلد والفاسدين والقتلة يسرحون ويمرحون وغضبوا لمجرد صورة شاب وشابة يحبان بعضهما وقد يكونا مرتبطين بخطوبة أو زواج

أما الكاتب رؤوف السعدي فكتب معلقاً “من يعترض على قبلة في الشارع نراه لا يعترض على جثة قتيل في الشارع نفسه، وياللمفارقة فمتى ما تحررنا من قيود التطرف وادعاء التدين حينها فقط سيكون الحب هو الحدث المشروع في الشارع العراقي فبالحب وقليل من التسامح سنحارب الكراهية والحقد وصناع الحرب ومدعي الدين”. قبلة عاشقين بمنتزه الزوراء تثر هياجا أمنيا وسياسيا
28 كانون الثاني 2016

تحديث:
كما تشير إليه عشتار العراقية، ترى البوس على قدم و ساق، أعني شفة على شفة:


29 كانون الثاني 2016




Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?