الأربعاء، 1 مارس، 2017

إنشاد بصوت عراقي شجي للمنشد حقي الحيالي


القصيدة هي لـ شمس الدين الكوفي وهو عراقي و قد قيلت في رثاء بغداد سنة 656 اثناء سقوط بغداد على يد التتار
المقام الذي قيلت هو مقام اللامي وهو مقام عراقي بحت ابتكره قارئ المقام الاول في العراق محمد القبنجي
7 كانون الأول 2016

عنـــــدي لأجــــل فراقــــكم آلامُ
فعلى مإ أُعذلُ فيـــــــكمُ وأُلامُ
ويذيب روحي نوح كل حمامة
فكأنما نوح الحَمام حِمام
إن كنت مثلي للأحبة فاقداً
لا تعذلوه فالكَلام كِلام
إن كنت مثلي للأحبة فاقداً
أو في فؤادك لوعة وغرام
قف في ديار الضاعنين ونادها
يا دار ما فعلت بك الأيام
يا دار أين الساكنون
وأين ذيّاك البَهاء وذلك الإعمام
يا دار فلت نجومك عمنا
والله من بعد الضياء ظلام
يا دار أين زمان ربعك مونقا
وشعارك الإجلال و الإكرام
يا ليت شعري كيف حال أحبتي
وبأي أرض خيموا و أقاموا
يا غائبين وفي الفؤاد لبعدكم نار
لها بين الضلوع ضِرام
لا كتبكم تأتي ولا أخباركم تروى
ولا تغنيكم الأحلام
ما لي أنيس سوى بيتٍ طاله صبٌ
رمته من الفراق سهام
والله ما إخترت الفراق
وإنما حكمت علي بذلك الأيام

Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?